ضع إعلانك هنا
   للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني                                                                              




لوحه الشرف - منتديات الشقيق

المراقب المميز العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز
منتدى الشقيق منتدى الشقيق منتدى الشقيق منتدى الشقيق


 


الإهداءات

     
 
العودة   منتديات الشقيق الأقــســـام الــعـــامــة

المنتدى العام
 
     

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-25-2010, 02:52 PM
محمد حمد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
اوسمتي
30 89 65 28 
لوني المفضل Blueviolet
 رقم العضوية : 479
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 3773 يوم
 أخر زيارة : 01-10-2016 (03:23 PM)
 العمر : 60
 المشاركات : 5,289 [ + ]
 التقييم : 27
 معدل التقييم : محمد حمد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
24 ما الأسباب التي تجعل زيداً من الناس يصاب بالاشمئزاز والغثيان




(1)
ما الأسباب التي تجعل زيداً من الناس يصاب بالاشمئزاز والغثيان

بمجرد أن يرى مناظر تظهر ويشم فيها رائحة الدماء أو عند رؤيته لتصرفات تتسم بالقذارة والوساخة
والأسباب التي تجعل عبيداً من الناس لا يتأثر بمثل هذه المناظر مهما بلغت قسوتها وقذارتها ؟!
فهل البعض يولد بحساسية مرتفعة في العين والأنف ؟
وهل القلب يتحكم في مشاعرنا وردود أفعالنا ؟
وهل الوراثة والتربية تلعبان دوراً في ذلك ؟
وما هو دور البيئة في تشكيل انطباعات وردات فعلنا ؟
كل هذه الأسئلة أدخلتني في بحثٍ طويل عن إجابات مقنعة وفتحت لي الطريق للولوج عوالم متعددة ومنها عالم الأكل والشرب حيث تجد طفلاً صغيراً يتناول طعاماً لأول مرة يراه بشهية مفتوحة ورغبة عارمة وطفلاً آخـر يرفض تناوله بإصرار دون أن يحاول فقط تجربته .
فهل الرائحة هي ما منعه أم اللون ؟ !

بل ما الذي يجعل أحدهم يتناول مثلاً لحم الضب بلذة متناهية والآخر لا يملك الجرأة حتى للمسه ؟!
كحالي حيث أعترف أنني لا يمكن أن أمسك بيدي ضباً أو حتى أن ألمسه دون أن يكون لذلك سبباً كما أنني أجزم أنني لا يمكن أن آكل لحم الضب حتى وإن أشرفت على الموت من الجوع بل وأعترف أن الضب يسبب لي الرعب بل وكدت أدعس من سيارة مسرعة بسببه عندما داعبني أحدهم وطاردني وهو يمسك ضباً بيده حيث كنت أنظر خلفي وأنا أهرب خشية أن يقترب مني ولم انتبه للسيارة القادمة بسرعة عالية ولكن لطف الله أنقذني من موتٍ محقق .
،،،،،،،،،،،،،
( 2 )

وقد يكون هذا الموقف هو ما زاد كرهي للضب وقد يكون كذلك للصورة المرعبة والموحشة التي خلقه الله عليها كما ازددت يقيناً بصحة قراري عندما قرأت قبل سنوات نتائج دراسة صدرت من جامعة الملك سعود تحذر من الإكثار من تناول لحم الضب الذي يتميز بلحوم خادعة حيث تحتوي على نسبة دهون أقل بمراحل عن الدهون الموجودة في لحوم الأغنام والإبل والدجاج والأبقار إلا إن هذه الدهون مشبعة بنسب عالية بالكوليسترول بل هي ضعف ما في اللحوم الأخرى والكوليسترول كما يعرف الغالبية هو مرض العصر فهو أحد أبرز المسببات الرئيسة لأمراض القلب وتصلب الشرايين
ولكن السؤال هل يستطيع من يستطيب ويتلذذ بلحم الضب أو بيضه هجره ؟
خاصة عندما يتخيله مطبوخاً مع المرق أو كبسة الأرز وهل يستطيع هجره من يعتبر لحم الضب أعظم نفعاً وفائدة من كبسولات الفياقرا الزرقاء.
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
( 3 )

وقد يكون الاشمئزاز من أكل لحم الضب فيه شيئاً من المبالغة ولكن يبقى لحم الخنزير الذي تأكله بعض الشعوب هو ما يصيب بالفعل بالغثيان والدوار بمجرد رؤيته فقط فضلاً عن أكله فهو أقذر الحيوانات حيث يتغذى على الأوساخ والقاذورات والفضلات كما أنه لا يمكن أن يكون من طيبات الطعام إلا لمن كانت فطرته لا ترى فرقاً بين الحق والباطل وهو كذلك مضر للإنسان من جميع النواحي الصحية والأخلاقية وذلك حسبما أثبته الأطباء الذين ذكروا أنه يتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول في دم الإنسان بصورة مخيفة بحيث من يلازم تناوله يكون معرضاً بنسبة أكبر للإصابة بأمراض القلب والشرايين كما أن لحم الخنزير أحد أسباب الإصابة بسرطان القولون وسرطان الدم والبروستاتا والثدي كما أن لحمه يتسبب في زيادة الوزن وكذلك هو سبب مباشر في الإصابة بالتهاب السحايا كما أن الدودة الشريطية التي في لحم الخنزير والتي لا تموت مع الطبخ أو الشوي تتسبب في تدمير الجهاز التنفسي والخلاصة أن لحم الخنزير هو مأوى للطفيليات والبكتريا والفيروسات التي تنتقل منه بسهولة إلى الإنسان سواء بالمخالطة أو الأكل من لحمه كما أن الخنزير معروف عنه سوء الطبع والدياثة وهذا ما جعل الوثنيين القدماء الذين لا ينتسبون لدين أو عقيدة يتشاءمون من رؤيته فضلاً عن أكل لحمه بل وقرأت أن شعوباً غير مسلمة كان تعتبر تربية الخنزير من أحط وأحقر المهن التي تخرج صاحبها من دائرة الاحترام والتقدير بحيث لا يستطيع من يمارسها الزواج إلا من نساء من يمارس نفس المهنة بل وكان يمنع من دخول دور العبادة .
،،،،،،،،،،،،،،،،
(4)

ومن اللطائف التي قرأتها في أحد التفاسير وتستحق الذكر أن القرآن الكريم أتى بتحريم لحم الخنزير مع أنه لم يكن معروفاً في جزيرة العرب وهذا تأكيد على عالمية الإسلام وأنه دينٌ سماويُ جاء للبشرية جمعاء يقول الله سبحانه وتعالى: ( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالْدَّمَ وَلَحْمَ الْخَنزِيرِ وَمَآ أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) النحل آية 115 ومما يستحق الإشارة إليه أيضاً أن اليهود لا يأكلون لحم الخنزير ويحرمونه على أنفسهم كالمسلمين تماماً وإن اختلفت الأسباب حيث اليهود يؤمنون بأن الله عذب العصاة منهم وقلبهم خنازير وبالتالي فلا تستسيغ أنفسهم أكل من قد يكون من بني جلدتهم يقول الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل :-
( قل هل أنبئكم بشر من ذلك مثوبة عند الله من لعنه الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت أولئك شر مكاناً وأضل عن سواء السبيل) المائدة آية 60
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(5)
ومن العادات التي ترعبني وتجعلني أرفض تناول اللحوم عند سفري خارج السعودية هو تفضيل بعض الشعوب الجنوب شرق آسيوية أكل لحوم القطط والكلاب ومما زادني حذراً أنني قرأت أن هناك دولاً آسيوية تستطيع فيها أن تشتري من مركز التموين الغذائي معلبات تحتوي على أفخاذ الضفادع المتبلة في البصل والفلفل والصراصير والنمل وكذلك الثعابين والسحالي والعقارب بل وبرطمانات تحتوي على وجبة غذائية على شكل مولود بشري بل ومن المواقف التي لا أنساها أنني رأيت أحد أصدقائي يشرب ما في بيضة الدجاجة من صفار وبياض دون طبخ أو سلق وعندما رأى نظرات الاستغراب أخبرني أنه يأكل الكبد الحيواني كذلك دون طبخ فأخبرته وأنا أتحاشى النظر إليه أن عليه الحذر من الإصابة بالحمى المالطية وأنفلونزا الطيور وأن عليه أن لا يخبر زوجته حتى لا تهرب منه
فقال لي : يا رجال لو يحطون كبيدتك وكبيدة مرتي قدامي كلتهم بدون طبخ
،،،،،،،،،،،،،،،،،
( 6 )

ومع أنني لست كبيراً في السن إلا أنني أدركت في طفولتي في أواخر التسعينيات الهجرية حياة البساطة عندما كان الناس يأكلون التمر المكنوز في الجصة التي هي عبارة عن غرفة صغيرة داخل بيت الطين لا تتجاوز المترين طولاً وعرضاً وكانت مطلية بمادة الجص وكان التمر يوضع فيها بعد صرامة من النخيل وتنظيفه وكان لها بابٌ صغيرٌ مرتفع قليلاً يسمح للرجل أو المرأة بالدخول من خلاله للأخذ من التمر وكذلك عند تخزينه وترتيبه وكان أسفل الجصة فتحة صغيرة تسمح بخروج الدبس الناتج عن تجانس التمر واختلاطه بالماء وتأثره بالحرارة والذي كان له قيمته واعتباره فهو كالعسل والسكر الذي يندر وجودهما في ذلك الزمن وكان السرو وهو نوعٌ من الدود ينشأ في هذه البيئة إذا لم يتم كنز التمر بصورة صحيحة وكان هناك فراغات بين حبات التمر ومع الزمن ينتج عن ذلك سوس التمر الذي هو الدود بعد موته داخل حبة التمر وكان آباؤنا لا يكلفون أنفسهم زمن الجوع مشقة إخراج السوس من حبة التمر بل كان البعض منهم يرى أن السوس يعطي طعماً ومذاقاً مميزاً للتمر ومما قرأت ولا أدري عن صحته أن السوس الذي في التمر يقتل بعضاً من الجراثيم الضارة التي قد تكون مستوطنة في الجسم ومما كان يتميز به ذلك الجيل من سماحة وبساطة في الحياة أن أحدهم يدخل الجصة ويقف بقدميه العاريتين على التمر وهو ينتقي الجيد من حبات التمر ثم يخرج ليأكل الجميع بما فيهم الضيوف من هذا التمر دون أن يذهب بهم التفكير إلى أن أحدهم وقف بقدميه على التمرة التي أصبحت داخل فمه .
،،،،،،،،،،،،،،،،
(7)

بل وكان أجدادنا عندما لا يتوفر الحطب في منازلهم يقومون بتجفيف روث البقر أو ما يعرف بالجله من خلال أشعة الشمس ويستخدمونه للتدفئة أو الطبخ بل وكانوا يخبزون العجين في أفران التنور وكانوا يأكلون الخبز دون أن يتأفف أحدهم من اختلاطه بذرات التراب أو الرمـــاد بل وكانــوا لا يتحرجون من أكل الأرز الذي اعتقد أن اسمه أبو رصيص أو الفورة وهو مختلط ببعض الحشرات حيث كانوا ينظفونه بطريقة بدائية من خلال قتله بأشعة الشمس ومن ثم نفخه بالهواء الصادر من أفــواههم أمـــا اللحم فلم تكن الثلاجات متوفـــرة فـــي ذلك الزمان ولــذا فقد كانوا يجعلون منه القديد أو ما يسمى ( بالقفر) وذلك من خلال تمليحه حتى لا يفسد وبعد ذلك يعرضونه للشمس لكي يجف وعندما يرغبون في أكله يضعون عليه قليلاً من الماء حتى يلين وتخف ملوحته ويطبخونه بعد ذلك وكانوا كذلك يصيدون الجراد ويضعونه في قدر به ماء مغلي ويضعون عليه القليل من الملح وكان الجراد في تلك الأيام الخوالي بمثابة اللحم الذي لا يأكله سوى الأغنياء على قلتهم .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(8)

ومن الطرائف التي ذكرها لي أحد كبار السن أنهم كانوا يأكلون الجراد مع الخبز ليلاً في الظلام كما هي عادتهم في ذلك الزمن فدخل عليهم أحدهم وقــام بالسلام عليهم فداس بقدمه طعامهم قاصـــداً ومتعمداً حتى ينفرد بالطعام وحده ولا يشاركونه فيه فعاقبوه بأن قاموا بربطه بأحد العواميد القريبة منهم وأكلوا الطعام دون أن تأنف منه أنفسهم وقد غبطت ذلك الجيل على حياتهم البسيطة وقلوبهم الصافية التي لا تتنافر أو تتباغض فالأكل يجمعهم والدنيا لا تفرقهم أما جلينا فمتباعد روحاً وجسداً ولذا ننفر من تصرفات بعضنا البعض ونبحث عن الزلات لنبرر عدم قدرتنا على التعايش .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(9)

ولكن هذا لا يمنع من القول أن البعض تصدر منه تصرفات لا يتقبلها البشر جميعاً ماضياً وحاضراً ومستقبلاً لتنافيها مع تعاليم الدين والذوق العام فعن نفسي أكره تناول الطعام في بعض المناسبات عندما يسوقني حظي العاثر للجلوس بجانب شخصٍ تتحرك يده وهي فارغة وكذلك وهي ممتلئة بالأرز في كل الاتجاهات أو عندما يقوم أحدهم بتقطيع اللحم لي بيده التي أدخلها كاملة دون مبالغة في فمه دون أن يدرك أن فعله هذا قد حرم المجاورين له من أحسن ما في الذبيحة بعد أن لمس بيده اللحم وقد أعجبني أحدهم عندما أكثر عليه أحدهم تقطيع اللحم في إحدى المناسبات قال له العصفور يأكل بمنقاره كناية عن أنه كالعصفور سيختار ما يلائمه بيده دون أن يفرض عليه أحد ما لا يريده .
(10)

ومما يزعجني كذلك عندما ترى أحدهم يلعق يده ويدخلها في فمه وبلمس أنفه المصاب بالسيلان ثم يقوم بلمس الخبز وتوزيعه على من حوله دون أن يحترم مشاعرهم وإنسانيتهم بل ومن المواقف التي ضحكت منها وشر البلية ما يضحك أنني شاهدت أحدهم في المخبز وهو يحمل خبزاً وكان ساخناً فلم يتحمل حرارته فوجد قطعة كرتون مرمية على الأرض فأخذها ووضع الخبز عليها وللأسف أن هذا الفعل الذي يفتقر للنظافة تجده منتشراً عند المخابز حيث يضع الخباز قطعاً من الكرتون التي أخذها من حاويات النظافة ومن أمام المحلات التجارية وتجد إقبالاً غريباً من بعض الزبائن .
،،،،،،،،،،،،،،،،،
(11)

ومما يضايقني لأنه يجلب الأذى للمحيطين بالآكل أن يعطس أو يسعل وفمه نحو الطعام دون أن يضع منديلاً أو يده أو يتنحى بوجه عن الأكل بل بعضهم لا يتحرج من التمخط في حضرة الطعام أو يتجشأ بصوتٍ مرتفع فيصيب المحيطين بالقرف أما البعض الآخر فلا يحلو له الحديث في الأمور المستقذرة إلا عندما يكون الناس على مائدة الطعام والبعض كذلك تجده عندما يكون الطعام مرقاً والإناء مشتركاً يأكل جزءاً من قطعة الخبز بفمه والباقي من القطعة يدخله في آنية المرق دون أن يحترم مشاركة الآخرين له في الطعام ومع أني لا أحبذ كثيراً شرب حليب النوق ولكن صادف أنني كنت في مجلس ورغبت في تجريبه ولكن عندما دارت الآنية التي بها الحليب في المجلس وكان هناك شخصٌ شاربه طويل جداً وعندما شرب رأيت بياض الحليب قد غطى شاربه الكث فكرهت أن أشرب بعده وقد استغربت ممن استطابت نفسه شرب الحليب وهو يرى هذا المنظر الذي يصيب بالغثيان أما الأشد من ذلك والأنكى أن يقوم أحدهم بالنفخ في آنية حليب الناقة ليبعد الرغوة عن مكان شربه .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(12)

ومن المواقف التي رأيتها ولا أنساها في إحدى المناسبات التي يقدم فيها الطعام عن طريق البوفيه المفتوح أن أحدهم كان يتذوق الأكل بالملعقة التي يغرف بها الضيوف جميعاً في أطباقهم بل ومن جرأته وسوء تصرفه أنه كان يأخذ في بعض الأحيان بيده قطعاً من الطعام مع توفر الملاعق والشوك .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(13)

ولأن الحديث يجر بعضه بعضاً فقد قرأت عن معتقدات تاريخية لبعض الشعوب الأفريقية الغريبة والعجيبة ومنها أنهم كانوا يعجنون الخبز بأقدامهم قبل أن يدخلوه الفرن ولا يجدون غضاضة في أكله وتقديمه للضيف متفاخرين بصنيعهم أمامه والأغرب من ذلك أنهم كانوا يعجنون الطين عند بنائهم منازلهم بأيديهم ولا يسمحون لأحدهم بأن يدوسه بقدميه بحثاً عن البركة والبيت والعامر .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(14)

ومع قناعتي بالفوائد الجمة للأكلات البحرية إلا أنني لا أستسيغها بجميع أنواعها حيث أتعجب كيف يستطيع أحدهم أن يأكل السرطان البحري الذي أظن اسمه السلطعون أو الجمبري و كيف يستطيع أحدهم تناول المحار بل كيف تستطيع بعض الشعوب أن تجد متعة في أكل السلاحف وسمك القرش أو الحوت وأيضاً الفقمة والكافيار وغير ذلك مما يحويه البحر وعودة إلى عادات الشعوب فقد قرأت أن هناك شعوباً تأكل السمك حياً كما أن هناك دولاً تقوم بتدريب جنودها على الصبر على الجوع في حال فقدوا في الصحراء أو في الغابات من خلال تعويدهم على أكل الطيور بجميع أنواعها وكذلك الضفادع والأرانب والثعالب والذئاب والنمور والأسود وأيضاً الثعابين دون طبخ في حال لم تتوفر النار أو كان في استخدامها خطراً على حياتهم من خلال تسبب النار في تحديد مواقعهم للأعـــداء بحيث يكــــونون هدفاً سهلاً للصواريخ والطائرات أو الرصاص الحي .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(15)

ومقالي هذا الطويل يأبى أن ينقضي دون أن يلامس جروح البسطاء الذين تعرضوا في إحدى الدول إلى الخداع حين قام جزار عديم الضمير بذبح مجموعة من الحمير – أعزكم الله – وقام ببيع لحومها على الزبائن بأسعار مغرية مما جعل الضعفاء يقبلون على الشراء منه مما جعله يزداد جرأة ويتوسع في نشاطه ويقوم بتوزيع اللحم علي المحلات والمطاعم الكبرى والباعة الجائلين والفنادق وقد استطاع أن يحقق من وراء تجارته أرباحاً طائلة قبل أن يتم القبض عليه .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(16)

والأطفال أحباب الله لهم من بعض التصرفات التي تصيبهم بالأمراض نصيب فبعض الأمهات مثلاً تقوم بالنفخ في طعام أو شراب طفلها إذا كان حاراً ومع أن الطفل لا تأنف نفسه من فعل والدته إلا أنني قرأت أن النفخ في الطعام أو الشراب يجلب الكثير من الأمراض ومنها السكري والتهابات داخل المعدة بسبب وجود بكتيريا داخل فم كل إنسان وعندما تخرج من الفم تتعرض للجو الخارجي وعندما تختلط بالطعام أو الشراب الساخن تتحول من بكتيريا مفيدة إلى ضارة حتى للشخص نفسه وكذلك لغيره ممن يتناول الطعام أو الشراب فتقوم البكتيريا مع الزمن بتدمير جدار المعدة وإضعاف إفراز الأنسولين فينتج عن ذلك الإصابة بالسكري وفي الطب النبوي جاء نهيه صلى الله عليه وسلم عن النفخ في الطعام والشراب كما روى ذلك ابن عباس رضي الله عنهما في صحيح الجامع للسيوطي .
،،،،،،،،،،،،،،،،،
(17)

وهذا الفعل يجرني للاستغراب من تصرف دائماً أراه في حفلات الميلاد عند المجتمعات الغربية ومن يحاكيهم من العرب حيث يجتمعون حول ترتة حفلة الميلاد فيوقدون الشموع على الترتة لكي يقوم المحتفى به وبقية الضيوف بإطفائها من خلال النفخ الجماعي ثم يتسابقون في أكل الترتة الملوثة بالهواء الذي خرج من أفواههم بلذة متناهية .





 توقيع : محمد حمد

ابوحمد









رد مع اقتباس
قديم 09-29-2010, 11:10 PM   #2
المشرف العام
ناحت صخر


الصورة الرمزية سامي بن أحمد القاسم
سامي بن أحمد القاسم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 02-11-2017 (09:48 PM)
 المشاركات : 5,230 [ + ]
 التقييم :  13
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



الصراحة هذا الموضوع ما تدري تصنفه مع اي نوع من الموضوعات
فهو عن الصحة يتحدث وعن العادات السيئة كذلك

ولكن الاهم في الموضوع هو ان تفكير الناس قد اختلف من حيث النظرة الايجابية

الا ترى اننا كنا نشرب من الماء الذي يستخدم للسقي وناكل التمر دون تغليف وغير ذلك من التصرفات

والان اطفالنا ياكلون كل نظيف ولكن ترى عن جسمهم اصبح ضعيف

الحقيقة ان الموضوع لا تكفيه قراءة سريعة لمرة واحدة بل عدة مرات

مشكور يا بو حمد على الموضوع


 
 توقيع : سامي بن أحمد القاسم





رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010, 05:35 AM   #3


الصورة الرمزية لمسة شفا
لمسة شفا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1930
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : 08-22-2014 (05:36 PM)
 المشاركات : 3,064 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي



يعطيك العافيه على الطرح الجميل والمفيد
وهذا الي حاصل في الايام هذي
بس في بعض الناس عندهم عادي وكبدهم تتحمل اي شي
اما عن نفسي فاني بشكل كبير اوسوس في الاكل ولا اكل الا من الاشخاص المعروفين والموثوق بهم ولا يعجبني ااي شي
فا الله يعيني على نفسي ويعين عيالي معاي لاني عودتهم على طبعي وعودة العايله الكريمه
كل الشكر لك تحياتي


 
 توقيع : لمسة شفا



رد مع اقتباس
قديم 10-24-2010, 12:20 AM   #4


الصورة الرمزية محمد حمد
محمد حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 479
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 العمر : 60
 أخر زيارة : 01-10-2016 (03:23 PM)
 المشاركات : 5,289 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
لوني المفضل : Blueviolet
مزاجي:
17










يسلمووووووووووو اسعدني تواجدكم


 


رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 04:07 AM   #5
ابومحمد


الصورة الرمزية CRASH override
CRASH override غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 112
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 03-09-2017 (10:15 PM)
 المشاركات : 19,779 [ + ]
 التقييم :  9
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن
واعوذ بك من العجز والكسل والجبن
والبخل وغلبة الدين وقهر الرجال
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي



تسلم ياغالي وتسلم الايادي وماقصرت


 
 توقيع : CRASH override

قرآن يفسر ويترجم ويبحث عن الايات والسور

لدعوة غير المسلمين للإسلام
أرسل جنسيته وديانته ورقم هاتفه على الرقم

00966555988899
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
مواضيع : CRASH override



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسباب الحقيقية التي تدعو لإعدام صدام حسين CRASH override

المنتدى العام
17 06-14-2012 05:29 AM
الأسباب التي تنال بها رحمة الله التوته الشريعه 4 10-09-2010 10:57 PM
جيلي: سنصالح جماهيرنا على حساب الزعيم مشاري صالح

منتدى الرياضة
1 05-03-2010 02:48 PM
10 مشروبات ينصح بها لإبقاء الوزن صحياً المهندس

الصحة والحياة
14 01-11-2010 04:39 PM
كيف تجعل الناس تحبك في أقل من 20 ثانيه أو اقل ؟ كلي شموخ

المنتدى العام
16 08-14-2009 12:12 PM

flagcounter


الساعة الآن 05:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010


لأي استفسار راسلني : shoqaiq@shoqaiq.net
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009
  :: علي الجبوري للتصميم ::

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48