ضع إعلانك هنا
   للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني                                                                              




لوحه الشرف - منتديات الشقيق

المراقب المميز العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز
منتدى الشقيق منتدى الشقيق منتدى الشقيق منتدى الشقيق


 


الإهداءات

     
 
العودة   منتديات الشقيق الأقــســـام الــعـــامــة

المنتدى العام
 
     

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-31-2011, 06:54 AM
محمد حمد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
اوسمتي
30 89 65 28 
لوني المفضل Blueviolet
 رقم العضوية : 479
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 3769 يوم
 أخر زيارة : 01-10-2016 (03:23 PM)
 العمر : 60
 المشاركات : 5,289 [ + ]
 التقييم : 27
 معدل التقييم : محمد حمد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
24 غريبة جدا/مقال في القدس العربي يمدح السعودية!!











الثقل الذي تشكله المملكة العربية السعودية في منطقة الشرق الأوسط ربما يوازي كل الأوزان الأخرى للدول الكبرى في المنطقة إلا أن هذا الوزن ظل خافيا عن الساحة أو متواريا عن الأنظار فيما يخص تأثيراته على الشارع العربي رغم أن الدبلوماسية السعودية نشطة للغاية وذات تأثير كبير حتى على القرار الأممي ربما، فبوجود دول الثقل السياسي كما تسمى مثل العراق ومصر والجزائر وهي أطراف كان لها وزنها القومي على الساحة العربية وكان ينظر لها على انها صاحبة القرار المؤثر أو الدول ذات السطوة بما تملكه من مقومات عسكرية واستراتيجية وجغرافية ناهيك عن الحجم السكاني الذي عليه تلك الدول والقدرة على اتخاذ القرار عند الحاجة هي التي دفعت تلك الدول لتكون في المقدمة؛ في حين ينظر إلى السعودية كما النظرة إلى دول الخليج الأخرى بأنها دول تعتمد على مدخولات البترول الكبيرة وتفتقر إلى عوامل القيادة انطلاقا من شكل الحكم العائلي فيها والذي أضفى عليها نوعا من استقرار الحال دون الرغبة في التمدد أو التوسع نحو افاق السيطرة على مصدر القرار العربي؛ أو أن تكون في المقدمة من عملية القيادة العربية على الرغم من أنها أي السعودية تمتلك تقريبا نفس الحجم السكاني والاقتصادي للعراق والجزائر بل تفوقه؛ وربما تختلف فقط مع مصر بالحجم السكاني.



إلا أن الواقع يعكس غير ذلك بالنظر إلى السياسة المتوازنة التي تنتهجها المملكة العربية السعودية داخليا وخارجيا متمثلة بتمدد المصالح السعودية في أكثر من مكان في العالم ناهيك عن الداخل العربي فهي تملك استثمارات كبرى في كل من مصر التي كانت تدعي زعامة العالم العربي ما بعد عبد الناصر إلا أن هذا الدور أفل برحيل الرجل ورحلت معه صورة الزعامة والكاريزما التي كان ومصر يملكانها، مرورا بأنظمة مصرية ابتعدت كل البعد عن ما كانت تمثله من دور على الساحة العربية منذ عبد الناصر وصولا إلى انهيار الحكم المصري في عهد مبارك المخلوع ؛ مما قوض مبدأ الزعامة وانتهت صلاحيته منذ سنين، مرورا بالعراق ثاني أكبر تأثير سياسي وعسكري بمنطقة الشرق الأوسط والذي انتهى بتأمر مبارك المصري على عراق صدام حسين واللعبة معروفة لكل متابع بعد احتلال الكويت، ما أدى بالنتيجة إلى إزاحة العراق من حسابات القوة وبتآمر واضح لتكون الساحة خالية أمام القوى الإقليمية الأخرى الطامعة بالثروات العربية والتي تحاول استعادة أدوارها الشريرة التي سبق وأن لعبتها على حساب العرب وتاريخهم وأرضهم وأرثهم الحضاري.



وبفقدان تلك المؤثرات وقراءة الواقع العربي اليوم من خلال الثورات التي تعصف به نلاحظ أن حظ السعودية بلعب دور إقليمي مواز للدور الإيراني والتركي وفي مقابل الدور الأوروبي والأمريكي تجاه ما يدور على الساحة العربية ومصالح الشرق الأوسط قاطبة هو حظ كبير للغاية ان هي استدركت ما حصل وعملت على تعويض الفراغ السياسي والأمني اللوجستي الذي تعاني منه المنطقة مقابل تدخلات خطيرة للغاية قد تقوض الوجود العربي وتلغي تأثيراته من على الساحة.



اليوم هناك ارث كبير للغاية على المملكة العربية السعودية أن تتحمله وهي قادرة على ذلك، فقد غاب الدور العربي وطغى الدور المشبوه للعديد من الدول الأقيمية الطامعة بأرضنا كما أن هناك من يمهد لهذه الأدوار من بيننا، والواضح هو ما حصل في العراق بعد أن غاب الدور العربي والبحرين اليوم نموذج قريب إلا أن السعودية نجحت في موضوع البحرين وكانت موفقة في عملية التدخل من أجل صون سلامة البحرين وأراضيها وهو ما ردع الجانب الأخر متمثلا بالدفوع الإيرانية عن ما جرى وكأنها تعرب عن نيتها الصريحة باقتلاع البحرين من جذورها العربية وإلحاقها بإيران رغما عن أرادة أهلها وهو ما لم يحصل، لذا كان الدور السعودي عامل حسم مؤكد لاستعادة الاستقرار إلى المنطقة ونزع فتيل الفتنة من هناك.



الإرث الذي نتحدث عنه هو الفوضى التي كرستها أنظمة الحكم الشمولية المنهارة في كل من مصر وتونس والعدوان الهمجي الذي قادته دول الناتو على الشقيقة ليبيا بحجة حماية أهلها إلا أن الحاصل هو عملية عدوان همجي غادر سيؤدي بالضرورة إلى احتلال البلاد بدعوة من أولئك الذين يقودون التمرد على العقيد القذافي، وهي ليست بدعوة للقذافي أو غيره بقدر ما هي غيرة على شعبنا الليبي العربي المسلم الذي وقع اليوم ضحية بين مطرقة الناتو وسندان من يمنحون تلك القوات أذونات القتل الجماعي لشعبنا العربي، وهم كما الحكومة التي تتسيد في العراق ومنحت صكوك القتل والدمار للقوات الغازية لتدمير البلاد وقتل العباد فيها ليتسنى لهم حكمها وفق أسلوب القمع الذي نراه اليوم على الشاشات بحجة الخلاص من النظام السابق.



الوساطة السعودية اليوم في اليمن باتجاه حل مشرف للأزمة اليمنية والخروج بأقل الخسائر حفاظا على التراب اليمني ووحدة أراضيه وعدم تعريضه إلى أزمة مستديمة كما حصل للعراق الذي غيب عن الساحة تدفع باتجاه ما ذهبنا إليه من مناشدة الدبلوماسية السعودية للتدخل بكل ثقلها نحو الحل وعدم ترك الساحة مفتوحة ربما لتدخلات لا تراعي إلا مصالحها وربما إن تأخرت السعودية بالحل سنترك المجال مفتوحا لأطراف أخرى ستدخل على الخط وتؤجج المواقف لتأخذها إلى مساقات لا نريد لليمن الغالي وأهله أن يسلكوا دروبها كما حدث في حروب الحوثيين، والذين يعلم الجميع من أين يتحصلون على الدعم والسلاح.



المطلوب من السعودية سياسة أكثر توازنا لاحتواء أزمات أخرى قد تطل برأسها في لبنان العزيز وبوادر ما بدأ في سورية وهو ليس بالكثير على المملكة العربية السعودية، والنظر إلى ما يدور في الجزائر والمغرب ومحاولة حلحلة المواقف المتصلبة للحكومات عبر سلسلة من الحوارات في كل المناطق الساخنة أو التي من المؤمل لها أن تنفجر بين لحظة وأخرى وهو ما يدخل في باب تفويت الفرصة على كل طامع بأمتنا العربية والإسلامية وعدم إتاحة الفرصة لتمرير غاياتهم الخبيثة كما حصل في العراق حين تركت الساحة لإيران وزادت الجامعة العربية من تأزيم الوضع هناك بتقبل النظام الحالي رغم أن الجميع يعرف انه نظام أسس على غير الهوى العربي وبد فوع فارسية مما ابعد العراق عن محيطه العربي.



سياسة احتواء الأزمات ومعالجتها قبل وقوعها درس سعودي أدركناه في لبنان عدة مرات واتى أكله وكانت السياسة السعودية متميزة بأدائها هناك وقادرة على امتصاص التأزم من بين كل الأطراف المتصارعة حتى وضعت لبنان مرات عدة على بداية الطريق القويم باتجاه بناء الدولة، وللسعودية باع طويلة في موضوع إدارة الأزمات نحو حلول مقبولة وكلنا يذكر موقف الملك الخالد الراحل فيصل بن عبد العزيز حين أصر على مقايضة المواقف الدولية بالنفط والانتصار لإخواننا على الجبهات العربية من خلال سلاح البترول الذي منعه عن الغرب انتصارا للإرادة العربية وكانت خطوة جبارة تجاه حلحلة الامور وتسهيل عملية دفع المصالح العربية قبل مصالح غيرها من الدول؛ وهي سياسة ناجحة ومضمونة لحلول عربية بامتياز.



العين اليوم على السعودية والشعوب تنتظر منها الكثير ومن غير المقبول أن تبتعد هي طائعة أو مرغمة عن تقديم الحلول لشعوب عانت من ويلات الظلم والاستعباد الذي مارسته بحقها أنظمة حكم اتضح إنها كانت كلها قمعية متسلطة خلاف ما كانت ترفعه من شعارات تدعو للديمقراطيات المزيفة كما هي الديمقراطية العراقية اليوم والتي كرستها الولايات المتحدة بأدوات فارسية بامتياز.



سعد الدغمان






 توقيع : محمد حمد

ابوحمد









رد مع اقتباس
قديم 03-31-2011, 02:21 PM   #2


الصورة الرمزية الفراشة الخجولة
الفراشة الخجولة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1749
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 02-03-2013 (09:24 PM)
 المشاركات : 2,068 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خيرااا

على الموضوع الجميل

يعجز لساني عن شكرك

الفراشة الخجولة


 
 توقيع : الفراشة الخجولة

مواضيع : الفراشة الخجولة



رد مع اقتباس
قديم 04-01-2011, 11:49 PM   #3
بـوفـارسـ


الصورة الرمزية محمد المغيري
محمد المغيري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 111
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 10-30-2011 (12:19 PM)
 المشاركات : 18,878 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



مشكـــــــــــــــور
والله يعطيك العافيــــه
على نقل المقال..........

... بنتظار جديدك المميز والمفيد...


 
 توقيع : محمد المغيري


((ســــــــــامحوني جـــميعا))
وتذكروا بأن لكم أخ يقدركم ويحترمكم دائما
استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

اذكروني ان نفعت الذكرى
كنت هنا ذات يوم ....
مواضيع : محمد المغيري



رد مع اقتباس
قديم 04-06-2011, 09:14 AM   #4
ابومحمد


الصورة الرمزية CRASH override
CRASH override غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 112
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 03-09-2017 (10:15 PM)
 المشاركات : 19,779 [ + ]
 التقييم :  9
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن
واعوذ بك من العجز والكسل والجبن
والبخل وغلبة الدين وقهر الرجال
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مشكور ياحمد وتسلم ع الطرح


 
 توقيع : CRASH override

قرآن يفسر ويترجم ويبحث عن الايات والسور

لدعوة غير المسلمين للإسلام
أرسل جنسيته وديانته ورقم هاتفه على الرقم

00966555988899
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
مواضيع : CRASH override



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا إمرؤ القيس والله ما لها داعي سامي بن أحمد القاسم

قصيد الاعضاء
8 04-11-2011 06:07 AM
لقاء ناشئي قدم النجوم مع نادي العربي من القصيم مشاري صالح

نادي النجوم
2 02-06-2011 01:47 PM
توقعات بأمطار غزيرة من الساحل الغربي الى الساحل الشرقي للملكة العربية السعودية محمد حمد

المنتدى العام
2 01-06-2011 07:13 PM
بيوت غريبة في السعودية اسير العالمي

الصحة والحياة
11 02-03-2010 01:43 PM
حمدي في ذمة لله الونيس

اخبار الشقيق
26 01-28-2010 03:46 PM

flagcounter


الساعة الآن 05:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010


لأي استفسار راسلني : shoqaiq@shoqaiq.net
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009
  :: علي الجبوري للتصميم ::

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48