ضع إعلانك هنا
   للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني    للتبادل الإعلاني                                                                              




لوحه الشرف - منتديات الشقيق

المراقب المميز العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز
منتدى الشقيق منتدى الشقيق منتدى الشقيق منتدى الشقيق


 


الإهداءات

     
   
     

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-06-2014, 09:39 AM
السماعيل غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Aqua
 رقم العضوية : 3983
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 فترة الأقامة : 3049 يوم
 أخر زيارة : 12-04-2014 (11:25 AM)
 المشاركات : 311 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : السماعيل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
افتراضي عقوق الوالدين ( احداث اجتماعية )



قاتِلا والديهما.. جريمتا "ينبع" و"طريب" تَدُقّان ناقوس الخطر في المجتمع

عدم الإحساس بالارتباط الأسري يُعطي الشخص حرية الانحراف والإقدام على القتل

60% من أحداث العنف والقتل في المجتمع العربي عائلية

متوسط الأحكام التي يُحكم بها على القاتل تتوقف على ظروف القضية

عقوق الوالدين سبب من أسباب الحرمان من الجنة والطرد من رحمة الله

: صَدَمَت حوادث القتل التي وقعت أخيراً في شهر رمضان، وجدان المجتمع السعودي، كواحدة من أبشع أنواع جرائم القتل، وهي قتل الأبناء لوالديهم، التي هزت كل أركان الوطن.. جريمتا "ينبع" و"طريب" ناقوس خطر، وبعيدتان كل البعد عن الدين والعادات، والتقاليد التي تربى عليها أبناء المجتمع.

كان شاب ثلاثيني قد أقدم على قتل والدته، بإطلاق الرصاص عليها بمحافظة طريب بمنطقة عسير. كما قام شاب في ينبع بقتل والده (64 سنة) ومن ثم إشعال النار به؛ لإخفاء الجريمة، بعد ضربه على رأسه بسبب خلاف نشب بين الشاب ووالده على عدة أمور؛ أهمها رغبته في الحصول على المال للسفر والدراسة بالخارج.

وناقشت "" عدداً من المتخصصين في علم الجريمة عن أسباب حدوث مثل تلك الجرائم التي لا تتعدى أن تكون مجرد حالات فردية أخذت بالظهور أخيراً.

سلوك مخالف
قال الباحث المتخصص في علم الجريمة الدكتور "فهد بن علي الزهراني" لـ"": "إن الجريمة هي السلوك المخالف للجماعة.. وعلماء الاجتماع يرون الجريمة تشمل جميع الأفعال المرفوضة اجتماعياً، وهي مشكلة اجتماعية لها تاريخ قديم، والمجرم هو كل شخص يفعل أو يمتنع عن فعل ما، ويتعارض فعله أو امتناعه مع القيم والمصالح الاجتماعية، ويصدر حكم بإدانته؛ فالقتل جريمة محرمة في كل الأديان، مجرّمة في كل المجتمعات البشرية، وهي أول جريمة منذ فجر الإنسانية عندما قتل هابيل أخاه قابيل، ومن ذلك الحين لم تفلح الجهود الإنسانية في القضاء عليها".

وأضاف "الزهراني" أن دوافع ارتكاب جريمة القتل هي خلل في عقل القاتل؛ إما بتعاطيه المسكر والمخدرات أو بوجود خلل وظيفي للمخ (المجنون)، وليس على المجنون حرج.

وهناك أشياء عدة دفعت إلى ارتكاب السلوكيات المنحرفة والإقدام على الجريمة في غياب الوعي والإدراك للفعل الشنيع؛ مما أنتج عندنا مجرماً قاتلاً أو ما يسمى بالشخصية المضطربة؛ وذلك نتيجة للعلاقات المضطربة مع الوالدين، وكذلك الإحباط الذي يتولد نتيجة هذه العلاقات الأسرية المضطربة عند الشباب، والتغير الحاصل في المجتمع، وتسابق التغيرات الاقتصادية والاجتماعية، واختلاف الدور الاجتماعي والتربوي في تنشئة الأبناء، وخلل في وسائل الضبط الرسمية وغير الرسمية.

وأشار "الزهراني" إلى أن عقوق الوالدين في الأصل نتج عنه عنف أسري تجاه أبويه، وعدم تقبل النصح من الوالدين، وعدم وجود الإحساس بالارتباط مع أسرته وخاصة الناس المهمين في حياة الفرد، وبالتالي فإن عدم الارتباط يعطي الشخص حرية الانحراف والإقدام على القتل؛ أي يعني فقدان الشخص السيطرة على مشاعره وأحاسيسه وضعفها؛ مما يمهد الطريق أمام ارتكاب الجريمة والانحراف؛ فيحدث الصراع مع الوالدين في غياب الوازع الديني والتربوي والاجتماعي، وهو صراع نفسي اجتماعي في شخصية الابن العاق، قال تعالى {وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصياً}.

وبيّن دكتور علم الجريمة، أن الكثير من الأبناء أصبحوا آلات جامدة ليس لديهم مشاعر رحمة وشفقة تجاه والديهم، وهم أقرب الناس إليهم، وهذا الجحود بسبب قلة إلايمان بالله. ومهما تعددت الأعذار والأسباب؛ فلن تغني تلك المبررات عن بِر الوالدين شيئاً أمام الله سبحانه وتعالى.

وختم حديثه مبيناً أن هذه الجرائم تراكمية في نفس القاتل؛ لعدم وجود كبح المشاعر السلبية تجاه والده، وهي جرائم يسهل الكشف عنه بعد حدوثها؛ من خلال العلاقات المتوترة بين أفراد الأسرة ومع الوالدين.

غير سوي
أوضح الدكتور الأخصائي النفسي بعلم الجريمة "أحمد الشيمي" لـ""، أن أحدث الدراسات تشير إلى أن60% من أحداث العنف والقتل في المجتمع العربي كانت عائلية؛ أي أن القاتل والمقتول من نفس العائلة.

وأردف: "إن القتل في مثل هذه الحالات يضعنا أمام ما يسمى بالوضع النفسي غير السوي؛ بالمعنى النفسي والاجتماعي والإنساني؛ لأن الإنسان مفطور على رعاية وحب والديه وحمايتهما، وحين يصبح هو نفسه سبب هلاكهما وقتلهما يكون غير سوي".

وبيّن أن القاتل في مثل هذه الحالات قد يكون مصاباً بالفصام والاضطراب الضلالي، أو قد يكون يتعاطى المخدرات عموماً والحشيش خصوصاً؛ لأن المخدر يؤثر على اللا وعي، ويُشَوّه الإدراك، ويُحدث هذا النوع من القتل؛ حيث يصاب القاتل باكتئاب شديد، ويكون الاكتئاب مصحوباً بضلالات وهمية لا تتعدل بالإقناع والمناقشة، وأن الحياة بائسة ويائسة، ومن الأفضل أن نغادرها، ويقتل الأب أو الأم أو حتى الابن، ويفكر في الانتحار، وقد تفرغ الطاقة العدوانية في حالة القتل هذه؛ فيبقى هو على قيد الحياة.

أن هناك حالات تكون نتيجة ضعف علاقة الأسرة بين بعضها، أو نتيجة تغيّب الأب أو سفره، أو تغيب الأم، وعند حدوث أي مشكلة كبيرة في الأسرة تؤدي للقتل نتيجة لضعف الحب بين أفراد الأسرة.

وخَتَم حديثه لـ"" مؤكداً على الحاجة الملحة إلى تقوية الوازع الديني لدى جميع فئات المجتمع، من خلال الندوات والمحاضرات الدعوية التي تتحدث عن بشاعة الأمر، وكذلك الانتباه من الفئات الهشة في المجتمع، التي تعاني ظروفاً استثنائية من الناحية النفسية والمادية.

ظرف القضية
قال الدكتور المحامي "سامي التميمي" لـ"": "تصنيف هذه الجرائم تحت كونها جرائم قتل تخضع لشروط وضوابط تطبيق عقوبة القتل في شريعتنا السمحاء من حيث توافر أسباب ارتكاب الجريمة واكتمال أركانها، مثلها مثل أي جريمة قتل عادية؛ ولكن بعض العلماء المعاصرين يرون أنه يجب ألا يشمل هذه الجريمة أي عفو من أي نوع عن القاتل".

وعن متوسط الأحكام التي يُحكم بها على القاتل أجاب "التميمي": "هذه تتوقف على توافر ظروف معينة لكل قضية؛ سواء ظروف مخففة للعقوبة أو ظروف مشددة لها، ومثال الظروف المخففة: أن يكون القاتل مريضاً نفسياً، أو واقعاً تحت تأثير ضغط عصبي يُفقده توازنه، أو كان في حالة دفاع شرعي عن النفس، وما شابه ذلك من الظروف المخففة المصاحبة لارتكاب الجريمة. والظروف المشددة مثل القتل غيلة مثلاً وغيرها من الحالات التي يصاحب ارتكاب الجريمة فيها ظرف يستوجب تشديد العقوبة وتغليظها".

"إن هذه النوعيات من الجرائم يجب الوقوف عندها طويلاً؛ لأنها من أبشع الجرائم التي تُرتكب في أي مجتمع؛ فإقدام الابن على قتل أحد والديه سواء الأب أو الأم أو حتى معاملتهما معاملة سيئة، فيه مخالفة لشريعتنا الغراء، ولما أمرنا به سبحانه وتعالى من حسن معاملتهما ومصاحبتهما بالمعروف وحسن معاملتهما، والآيات والأحاديث التي تحثّ على ذلك كثيرة ولا تخفى على أحد".

ولكن مع الأسف الشديد البُعد عن تعاليم ديننا وما استجد في مجتمعاتنا من انتشار للمخدرات وتفشي الكثير من العادات والتقاليد التي ليست من ديننا في شيء والتي تبثها وسائل الإعلام والوسائل الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، كان لها أثر عظيم وكبير في مثل هذه الجرائم.

ونوّه إلى أنه يجب على الوالدين احتواء أبنائهم وعدم استخدام العنف في التعامل معهم؛ لأن العنف قد يعتبره الأبناء عداء لهم ويدفعهم إلى الانتقام من الآباء.

وأكد على أهمية توعية الأبناء بحقوق آبائهم عن طريق المناهج الدراسية ووسائل الإعلام، إضافة إلى محافظة الوالدين على آلية دينية وشرعية صحيحة للتربية.

أكبر الكبائر
قال عضو الجمعية العلمية السعودية للعقيدة إمام وخطيب جامع سهل بن سعد بالرياض الشيخ الدكتور إبراهيم محمد الزبيدي لـ"": "إن العقوق من أكـبر الكبائر، جاء في الصحيحيىن من حديث أبي بكرة أن النبي قال: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر (ثلاثاً) قلنا: بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، ألا وشهادة الزور (أو قول الزور) -وكان متكئاً فجلس- فمازال يكررها حتى قلنا: ليته سكت"، ويبلغ العقوق الأسـود ذروته حينما يقتل الولد أمه، أو يقتل أباه، ولا حول ولا قوة إلا بالله".

هناك من الأولاد من ينسى سريعاً هذا الحب والعطاء والحنان والرعاية، ويندفع في جحود وعصيان ونكران، ليسيء إلى الوالدين بلا أدنى شفقة أو رحمة أو إحسان، وتتوارى كل كلمات اللغة على خجل واستحياء؛ بل وبكاء وعويل حينما تكتمل فصول المأساة، وفي الصحيحيىن من حديث عبدالله بن عمـرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي قال: "إن من أكبر الكبائر أن يسب الرجل والديه؛ فقال الصحابة: وهل يشتم الرجل والديه؟ فقال المصطفى: نعم، يسب الرجل أبا الرجل؛ فيسب أباه، ويسب أمه؛ فيسب أمه".

وأوضح "الزبيدي" أن العقوق سبب من أسباب الحرمان من الجنـة والطرد من رحمة الله التي وسعت كل شيء؛ ففى الحديث الذي رواه النسائي والبزار بسند جيد وحسنه الألباني، ورواه الحاكم في المستدرك، وصححه على شرط الشيخين من حديث عمر أن النـبي قال: "ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة. قيل: من هم يا رسول الله؟! قال: العاقّ لوالديه، والمرأة المترجلة والديوث". وأن الله جل وعـلا قد قَرَن بِر الوالدين والإحسان إليهما بتوحيده، قال تعالى: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً}.

واستطرد قائلاً: "إن العقوق ديْن لا بد من قضائه في الدنيا قبل الآخـرة؛ فكما تدين تدان؛ فإن بذلت البر لوالديك سخّر الله أبناءك لـبرك، وإن عققت والديك سلّط الله أبناءك لعقوقك، ستجني ثمرة العقوق في الدنيا قبل الآخـرة؛ ففي الحديث الذي رواه الطـبراني والبخاري في التاريخ، وصححه الألباني من حديث أبي بكرة، أن النبي قال: "اثنان يعجلهما الله في الدنيا: البغي وعقوق الوالد".

وختم "الزبيدي" حديثه قائلاً: "قد يكون أحد أسباب العقوق أن يكون الشخص عاقاً لوالديه وسوء التربية وقرناء السوء، ومن أعظمها المخدرات".
الموضوع الأصلي: عقوق الوالدين ( احداث اجتماعية ) || الكاتب: السماعيل || المصدر: منتدى الشقيق





 توقيع : السماعيل

التـــــــــــــــــذكرك وعمـــــــــــــــــري مانسيــــــــــــــــــــتك
يازماني زمان الصبى زمان جدي وخلاني

رد مع اقتباس
قديم 09-08-2014, 09:00 AM   #2


الصورة الرمزية dahem
dahem غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 12-17-2018 (02:10 PM)
 المشاركات : 401 [ + ]
 التقييم :  10
 SMS ~
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



السماعيل

كل الشكر على الطرح

وكفانا الله وإياكم عقوق الوالدين


سلامي


 


رد مع اقتباس
قديم 09-08-2014, 11:56 AM   #3
ابومحمد


الصورة الرمزية CRASH override
CRASH override غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 112
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 03-09-2017 (10:15 PM)
 المشاركات : 19,779 [ + ]
 التقييم :  9
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن
واعوذ بك من العجز والكسل والجبن
والبخل وغلبة الدين وقهر الرجال
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي



تسلم عزيزي السماعيل وماقصرت ع الطرح


 
 توقيع : CRASH override

قرآن يفسر ويترجم ويبحث عن الايات والسور

لدعوة غير المسلمين للإسلام
أرسل جنسيته وديانته ورقم هاتفه على الرقم

00966555988899
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
مواضيع : CRASH override



رد مع اقتباس
قديم 09-09-2014, 05:09 PM   #4


الصورة الرمزية السماعيل
السماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3983
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 12-04-2014 (11:25 AM)
 المشاركات : 311 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Aqua
مزاجي:
افتراضي



يا مـــــــــــــــــــــــــرحب و يا هـــــــــــــــــــــــــــــلا وسهــــــــــــــــــــلا
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروركما والله الفين هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدعوة ضرورة اجتماعية محمد حمد الشريعه 2 02-12-2014 10:39 AM
احداث رمضانية محمد حمد الشريعه 12 07-19-2013 09:38 PM
احداث عام 2011 شمس المغيب

منتدى الالعاب
9 03-16-2012 10:21 PM
(عديمة النظر لاتركض وراها) قصيدة اجتماعية حمدفهد

قصيد الاعضاء
6 12-27-2011 01:45 AM
مقطع مؤثر عن عقوق الوالدين sufyan

المرئيات
4 11-11-2011 10:13 PM

flagcounter


الساعة الآن 03:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010


لأي استفسار راسلني : shoqaiq@shoqaiq.net
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009
  :: علي الجبوري للتصميم ::

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48